اسطورةشرائح رئيسية

الآلهة اليونانية القديمة

آمن الإغريق القدامى أنه عندما يصعق البرق الأرض، فإن ذلك يعد إشارة لحضور زيوس. كما اشتهر زيوس بحسن ضيافته، وتعد معاملة أحدهم ضيفه أو الغريب بطريقة سيئة، ازدراءً بحرمة زيوس.

– زيوس وكرونوس:

كان كرونوس، ملك الجبابرة، يخشى كثيراً أن يُقتل من قبل أحد أبنائه، كما قُتل أباه في السابق. ولشدة قلقه من الأمر، بدأ كرونوس بأكل أطفاله بعد ولادتهم، مما سبب خوفاً شديداً لدى زوجته ريا.

وبعد ولادة زيوس، إبنهم السادس، قامت ريا بخداع كرونوس، حيث أعطته حجراً ليبتلعه بدلاً من ابنه. ثم قامت ريا بتخبئة زيوس في كهف، حيث قام ماعزٌ هنالك بتربيته. وعندما كبر زيوس، طالب بأن يصبح حامل كأس كرونوس. حيث وضع جرعة فريدة في نبيذ أبيه، جعلته يتقيّأ جميع أبنائه الذين قام بابتلاعهم سابقاً بالإضافة إلى الحجرة التي قام بابتلاعها بدلاً من زيوس. حينها، قاد زيوس أخوته وأخواته في معركة ضد كرونوس وجبابره، حيث انتصروا على أبيهم، وأصبح زيوس ملك الآلهة.

– أهم رموزه:

تعد الصاعقة من أهم الرمزيات التي تعبر عن زيوس، كما يتم تصويره أحياناً جالساً على العرش.

الإله زيوس
اهم رموزه الصاعقة والجلوس على العرش

– أهم الأدوات والأماكن المكرّسة له:

تم نقش الرمح ذو العقب تخليداً للإله زيوس، بالإضافة إلى الخوذة البرونزية، لشكر زيوس على انتصاره في المعركة. ويعتقد بأن الكهف الذي ترعرع فيه زيوس بعد أن خبأته أمه يوجد في جبل ديكتيه أو جبل إيدا في كريت.

الرمح ذو العقب بالإضافة إلى الخوذة البرونزية للإله زيوس
الرمح ذو العقب بالإضافة إلى الخوذة البرونزية للإله زيوس

– الألعاب الأولمبية:

تعد مهرجاناً مكرّساً لزيوس. كان يتم عقدها كل أربع سنوات في أولمبيا، حيث كانت تعتبر المسابقات الرياضية الجزء الأهم في ذلك الاحتفال. وكان الرجال من جميع أنحاء العالم الإغريقي يتنافسون في أنواع مختلفة من الرياضات، وكان الفائزون في المبارزات يعدّون بمثابة الأبطال.

2. هيرا Hera

هيرا Hera
هيرا Hera

زوجة زيوس، ملكة الآلهة، وإلهة الزفاف والزواج. كانت تغار كثيراً من العلاقات المتعددة لزوجها زيوس، حيث انتقمت بشكل فظيع من حبيباته، وأقرّت بعدم شرعية أطفاله منهن.

– هيرا وهرقل:

وقع زيوس بغرام ألكمينيه، المرأة الفانية، التي أنجبت طفل زيوس المدعو هرقل، مما أثار غيرة هيرا، فقامت هيرا بمنعه من أن يصبح ملكاً وذلك عبر تأخير يوم ميلاده لتجعل من طفل امرأة أخرى ملكاً بدلاً منه، كما وضعت ثعبانين في سريره. نجا هرقل من ذلك عبر خنق الثعبانين، حيث كان هرقل يمتلك قوّة خارقة منذ صغر سنه.

– أهم الرموز التي تدل عليها:

الپولوس: تاج عال. والصولجان: دلالة على منصب ملكي.

الپولوس: تاج عال للإلهة هيرا
الپولوس: تاج عال

– أهم الأدوات والأماكن المكرّسة لها:

يعد رأس الفأس البرونزي مكرّساً لهيرا. حيث نقش عليه كتابة تقول ”أنا، الملكية المقدسة لهيرا في السهل، كينيسكوس الجزّار كرّسني لها، عشر من أعماله.“ كما يحتوي الدبوس الفضي على نقوشات مخصصة لهيرا.

رأس الفأس البرونزي
رأس الفأس البرونزي

يعتقد بأن ساموس هو مكان ميلاد هيرا. حيث تم بناء الهيرايون، وهو معبد كبير، مكان ميلادها، ويعد الهيرايون من أقدم المعابد الإغريقية في اليونان.

– مهرجان هيرايا:

كان احتفال الهيرايا مكرّساً للإلهة هيرا، وكما في الألعاب الأولمبية، تخلل الاحتفال مسابقات رياضية. وتم عقده في أولمبيا، إلّا أنه لم يسمح التنافس فيه إلّا للنساء.

3. أثينا Athena

أثينا Athena
أثينا Athena

إلهة الحرب والحكمة الماكرة، كما أنها إلهة صناعة الأوعية وأعمال الصوف. كانت مرتبطة بالمدينة، حيث تضمنت كل قرية تقريباً في اليونان معبداً مكرّساً للإلهة أثينا. اخترعت المركبة واللجام وقامت ببناء أول سفينة. وتعد شجرة الزيتون مقدسة بالنسبة لها.

– ميلاد أثينا:

كان زيوس والد أثينا، وكانت والدتها ميتيس، أي الحكمة. وقد قيل لزيوس قبل ميلاد أثينا أن أي طفل مولود من ميتيس سيكون أكثر قوة من أبيه مما أثار خوف زيوس، الذي قرر أن يبتلع ميتيس قبل أن تلده أثينا.

بعد حين، بدأ زيوس يصاب بوجع شديد في الرأس، وقد تفاقم الوجع كثيراً مما اضطر زيوس أن يطلب من هيفايستوس أن يفتح رأسه ليرى ما الخطب. وحين قام هيفايستوس بذلك، خرجت أثينا من جمجمة زيوس، كبيرة ومهيئة للمعركة.

– أهم الرموز التي تدل عليها:

يتم تصوير أثينا مدرّعة بالكامل مع خوذة.

الدرع: عبارة عن عباءة من جلد الماعز مخاطة بشراشيب ذات أفاعي. كما أنها مرتبطة بالبومة.

أثينا مدرّعة بالكامل مع خوذة
أثينا مدرّعة بالكامل مع خوذة

– أهم الأدوات والأماكن المكرّسة لها:

الأولوس؛ نوع من أنواع الآلات النفخية، قيل أن أثينا اخترعتها، وحين رأت كم يبدو وجهها قبيحاً وهي تعزف على تلك الآلة، رمتها بعيداً باشمئزاز.

الأولوس؛ نوع من أنواع الآلات النفخية
الأولوس؛ نوع من أنواع الآلات النفخية

معظم المدن الاغريقية تتضمن حرماً أو معبداً مكرساً لعبادة أثينا لاعتبارها حامية المدينة. وهي مرتبطة بشكل خاص بمدينة أثينا. وتقول الأساطير أن هدية أثينا للمدينة هي شجرة الزيتون، التي تنمو فوق الأكروبوليس، أمّا أشجار الزيتون الأخرى فكانت تمنو بجانب أكاديمية أفلاطون، حيث يتم تأمين الزيت اللازم للهدايا التي توزع في ألعاب الباناثينايك (عموم أثينا).

– مهرجان الباناثينايا (عموم أثينا):

يعد مهرجاناً كبيراً، يعقد في مدينة أثينا تكريماً للإلهة أثينا. تضمن جميع فئات المجتمع الاغريقي: رجال، نساء، مواطنين، عبيد والأجانب الذين يعيشون في أثينا.

تألف الاحتفال من أضاحي ومسابقات وموكب ضخم لتقديم رداء جديد لتمثال أثينا التاريخي على هضبة الأكروبوليس.

4. أبولو Apollo

إله الشمس، الحقيقة، الموسيقا، الشعر، الرقص والشفاء. وضع الشعراء أنفسهم تحت حمايته.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق