حول العالمشرائح رئيسيةغرائب

أفضل وجهات سفاري أفريقية لا يمكن تفويتها

لا شيء يشبه تشويق رحلة سفاري أفريقية. إنه سكون الصباح الباكر، قبل أن يبلغ شروق الشمس ذروته ويلقي بسراب الحرارة عبر الأفق. إنه صوت الكائنات البرية وهي تنادي في الليل، والشعور بالسلام الذي يأتي مع كونك محاطاً بحياة برية غير مروضة. وقبل كل شيء، إنه تشويق المفاجأة، حيث أنه في الأدغال لا أحد يعرف أبداً ما سيحمله كل يوم من مشاهد وتجارب جديدة. في هذا المقال، نلقي نظرة على 10 من وجهات رحلات السفاري الأكثر تميزاً في القارة. اختر واحدة منها لمغامرتك الأفريقية

تقع محمية ماساي مارا الوطنية في أقصى جنوب غرب البلاد على الحدود مع تنزانيا، وهي وجهة السفاري المثالية في كينيا. تبلغ مساحتها 580 ميلاً مربعاً/1500 كيلومتر مربع، وهي موطن الخمسة الكبار وتشتهر بكثرة القطط الكبيرة فيها. تشتهر الحديقة بشكل خاص أنها واحدة من أفضل الأماكن لمشاهدة الأسود في بيئتها الطبيعية. تشمل تجارب ماساي مارا الخاصة الزيارات لقرى ماساي التقليدية والهجرة السنوية الكبرى. بين شهري يوليو وأكتوبر، تشهد الهجرة عبور ما يقارب المليونين من الثيران البرية والحمر الوحشية وغيرها من الظباء من تنزانيا إلى كينيا عن طريق نهر مارا العظيم.

القادمة ولن يخيب أملك.

 حديقة تشوبي الوطنية، بوتسوانا


أفضل 10 وجهات سفاري أفريقية لا يمكن تفويتها

تقع حديقة تشوبي الوطنية بالقرب من دلتا أوكافانغو في الزاوية الشمالية الغربية من بوستوانا. تشمل أربع أنظمة بيئية مختلفة، مما يسمح بوجود تنوع هائل في حياة الحيوانات والطيور. وتمثل منطقة سافوتي مارش في الحديقة على وجه الخصوص واحدة من أعلى تجمعات الحياة البرية كثافة على مدار العام. تشتهر تشوبي بشكل خاص بأفيالها، مع ما يقارب 120.000 من الحيوانات الرمادية الكبيرة التي تعيش داخل حدود الحديقة. أفضل وقت للزيارة هو أثناء موسم الجفاف (من شهر أبريل حتى شهر أكتوبر)، حين تجتمع قطعان كبيرة من الفيلة والحيوانات الأخرى لتشرب على طول ضفتي نهر تشوبي. كما يتيح النهر مشاهدة للطرائد على متن قارب ومشاهدة رائعة للطيور في بيئتها الطبيعية.

 حديقة كروغر الوطنية، جنوب أفريقيا

أفضل 10 وجهات سفاري أفريقية لا يمكن تفويتها
أفضل 10 وجهات سفاري أفريقية لا يمكن تفويتها

تقع في شمال شرق البلاد على الحدود مع الموزمبيق، إن حديقة كروغر الوطنية هي أشهر محمية في جنوب أفريقيا. بالإضافة إلى الخمسة الكبار، تعد الحديقة موطن الفهد المهدد بالخطر والكلب البري المهدد بالانقراض والعديد من أنواع القطط الصغيرة التي من الصعب إيجادها. إنها خيار جيد لمن يزورون أفريقيا للمرة الأولى، مع خيارات واسعة للإقامة (بدءاً من المخيمات البسيطة إلى النزل الفخمة). ومع نظام الطرق الذي يخضع لصيانة جيدة ويمكن التنقل فيه بسهولة، فإن كروغر هي وجهة سفاري مثالية للقيادة الذاتية. يجب على مراقبي الطيور المتحمسين أن يخططوا للزيارة بين شهري أكتوبر ومارس. تشكل الحديقة في هذا الوقت مسكناً مؤقتاً لأكثر من 200 نوع من الطيور المهاجرة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق